منتديات الوردة الحمراء
http://www.facebook.com/ali.jp
ali@live.jp

منتديات الوردة الحمراء
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
الإبحار
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتديات صديقة
التبادل الاعلاني
الإبحار
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
تصويت

شاطر | 
 

  هل مقتدى يسير على خطى ونهج السيد الوالد ام على نهج الشيطان الفارسي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سيدي القائد



عدد الرسائل : 19
السٌّمعَة : 0
نقاط : 57
تاريخ التسجيل : 21/07/2010

مُساهمةموضوع: هل مقتدى يسير على خطى ونهج السيد الوالد ام على نهج الشيطان الفارسي    السبت أكتوبر 16, 2010 1:57 pm

ردا على مقال نشر في موقع كتابات لدكتور علي التميمي حمل عنوان (الرأي العام والمواقف الصعبة التيار الصدري نموذجا) وما أريد ان أقوله ان الدكتور نايم ورجليه بالشمس او انه يتغافل عن الحقيقة التي كشفت امام الجميع وبلسان مقتدى وتصريحاته ومواقفه المخزية... او أن الدكتور لمصلحة خاصة يريد إخفاء الحقيقة بربط تاريخ الإسلام الخالد لقيادة حافظت على المبادئ والقيم السامية بقيادة خانت مبادئها التي ادعتها وضربتها عرض الجدار ... من مواقف مشبوه الى مواقف متقلبة هذا هو التيار الصدري ( تيار مقتدى لان السيد المولى المقدس(قدس سره) أقدس من أن يلطخ تاريخه مقتدى الخائن) والتيار الذي يقوده مقتدى ليس التيار الذي قاده المولى الصدر لان السيد الصدر(قدس سره) لم يقد تيارا بل أسس وقاد مرجعية دينية شريفة قارعت الطغاة والشيطان الأكبر(الثالوث المشؤوم) حتى قالت إسرائيل (خلصونا من الليث الأبيض في الكوفة)... فأين مواقف الليث الأبيض من مواقف مقتدى راس الخيانة للعراق الجريح !!
فالسيد الصدر المقدس قال(ستفرح اسرائيل بمقتلي) بينما نجد ان مقتدى وكما ذكرت انت يا دكتور (والسيد مقتدى الصدر... كان صريحا وواضحا في هذا الموقف " وهو موافقة التيار الصدري على ترشيح المالكي " فهو لم يغير قناعاته بالرجل , ولكنه بين بصدق تعرضه لضغوط خارجية؟ والضغوط الخارجية في المرحلة التي يعيش فيها السيد مقتدى الصدر مسألة لاينكرها من يفهم في السياسية وتقاطعاتها وظروف العراق والتحديات التي تواجهه ؟)

( العدو علينا يبول)

هذا ما ختم به مقتدى قصيدته في لقاء له في قناة الفيحاء ...
أي تحديات وممن تلك التحديات؟؟؟ من ايران ام من الاحتلال أم من دول الجوار ...فالجميع مقتدى اصبح لهم وسيلة للضغط على الفرق السياسية ... فمقتدى اصبح لعبة الجميع بها تحرك المواقف المخزية بين العملاء والخونة ... قولك (( نعم في التيار الصدري شوائب يعترف بها من يباشر المسؤولية في صفوفة من المخلصين ))

اي شوائب؟؟ لم تذكر لنا تلك الشوائب هل تقصد المحكمة التي اسسها مقتدى لقتل الابرياء ومن يعارض رايه ام تقصد المليشيات السايبة بالشوارع التي قتلت السنة والشيعة لمجرد الاختلاف في الرأي؟؟ وانت نقلت لنا مقوله للسيد الصدر الأول(قدس سره) " الفكر نشاط أيجابي فعال للنفس "
فهل واجه مقتدى ومليشياته بالايجابية ؟؟؟ ام ذبحوا الانفس ومثلوا بها وهجروا العوائل وانتهكوا الأعراض بسبب اختلاف الفكر ...

((وفي التيار الصدري أختراقات أصبحت من الماضي وهي التي سببت له شيئا من السمعة غير المحببة لدى فريق من العراقيين , وهؤلاء مطالبين من زاوية حب الوطن وأهله مراجعة مواقفهم بمقتضى ما جرى من تغيير وتصحيح ؟))

كيف أصبحت تلك الاختراقات من الماضي ومن قال لك انها أصبحت من الماضي؟؟ عجبا لمصلحتك جعلتها من الماضي...لم تسبب له شيئا من السمعة غير المحببة فقط ... بل كشفت لنا حقيقة هذا التيار الخائن لمنهج الصدر المقدس، والذي جعل اسم الصدر المقدس وسيلة لتنفيذ شهوات مقتدى اللوطي ... اي تغيير واي تصحيح بالمواقف نفس المواقف المتناقضة والتي تبين ان مقتدى لا يهمه إلا مصلحته وبقاءه في راس قيادة تياره باسم الصدر المقدس ...
ولنلقي نظرة سريعة على القيادتين وشتان بين القيادة الاولى الرسالية والقيادة الثانية الاستبدادية

الموقف الاول// فقد كان السيد الصدر (قدس سره) يخاف ويحافظ على مقلديه من بطش الحكومة البعثية الظالمة فعندما اعطى امرا بالمسير الى كربلاء في احدى الزيارات نراه عدل عنه بعد تهديد السلطة الحاكمة وتوعدها باعدام كل من يسير على الاقدام الى كربلاء وناتي على موقف مقتدى فانه بسبب اغلاق جريدة الحوزة اقام ثورة وتسببت بمقتل الكثير من ابناء التيار الصدري لا لاجل شيء... بل هي همبله ورعونه وغباء وجهل في بديهات القيادة ..بل حتى الجريدة تم ايقافها نهائيا...
الموقف الثاني// عداء ايران للسيد الصدر(قدس سره) فايران منعت فتح مكتب للسيد الصدر في ايران وقامت باغلاق المكتب بعد فتحه باربع وعشرين ساعة وبذلك تركت السيد الصدر وحيدا بالساحة بدون عون او مدد وجعلته ايران لقمة سهلة بفم البعث الكافر اما الان مقتدى فانه يرعى بحضن ايران ويلبي جميع طلبات الاطلاعات الايرانية ويخدم مصالحهم في العراق
الموقف الثالث// ان السيد الصدر دائما كان يحسب السيستاني من العملاء الخونة ومن صنيعة الغرب الكافر وصرح باكثر من مرة ان السيستاني ليس بمجتهد ولا عالم بل هو جاهل وعدو للحوزة واسمى الحوزة التي تتبع السيستاني بالساكته عن الحق (والساكت عن الحق شيطان اخرس) اما مقتدى اليوم جعل من السيستاني اماما ومرجعا فقد صرح مقتدى بان حل جيش المهدي بيد الامام عليه السلام وبعد جمعة قال ان حل جيش المهدي بيد المرجعية العليا السيستاني وبهذا جعل السيستاني الامام المهدي والعياذ بالله وكذلك فقد قدم مدينة امير المؤمنين على طبق من ذهب السيستاني...
الموقف الرابع// السيد الصدر (قدس سره) كان يطالب ومن على منبر الجمعة باطلاق المعتقلين من سجون الطاغية اللعين وكان يرددها 0نريد نريد نريد فورا فورا فورا...) الى اخر كلامه المعروف ولكن مقتدى اللوطي السطل يتحالف مع المالكي الذي زج بابناء التيار الصدري في معتقلاته السرية وملأ بهم السجون
الموقف الخامس//السيد الصدر (قدس سره) كان يرفض الباطل والظالم وكان يردد (كلا كلا للباطل للظالم) اما اليوم مقتدى السطل اللوطي ركن للظالمين واصبح لهم عونا وسندا وجسرا
فهل انت يا مقتدى الفاسق اللوطي تسير على خطى ونهج السيد الوالد ام على نهج شيطان فارس؟؟
pig
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
هل مقتدى يسير على خطى ونهج السيد الوالد ام على نهج الشيطان الفارسي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الوردة الحمراء :: المنتديات العامة :: منتدى الإعلامي-
انتقل الى: